الاقصى
#navbar-iframe { height: 0px; visibility: hidden; display: none; }

Tuesday, August 22, 2006

متفرقات

خالد مشعل...


 


img224/6131/w6w20060628140855761213bcob9.jpg


 


بينما كنت اشاهد قناة الجزيرة الاسبوع الماضى.. وفي ظل عزة وانتصارات حزب الله... فجاة ظهرت كلمة خبر عاجل....... "حماس تعلن عن اكتشاف محاولة لاغتيال خالد مشعل الشهر الماضى".... انا رايت هذا الخبر وذهلت امام شاشة التلفزيون... لم تكن هذه المرة الاولى التى يحاول فيها الموساد القذر اغتيال المجاهد الاستاذ خالد مشعل... ولكنها الاقرب التى يعلن عنها... لم اشعر بنفسى.... لا احد يدرك كم الحب الذي  احبه في الله عزوجل لهذا المجاهد العظيم.... تشعر في وجهه بنور العزة والكرامة... من كلماته تشعر بالتفاؤل وبقرب النصر... تشعر انك امام مجاهد عظيم مثل ياسين والرنتيسي في زمن افتقدنا فيه مثل هؤلاء.... احاسيس مؤلمة.... لا يشعر بها الا من راى هذه الرجل او سمع عنه... احاسيس الحب مع الالم  مع احتمال فقدانه كل لحظة....رايت الخبر ولم اشعر لا وقلبى ينقبض... اشعر بضيق غريب واترك التلفاز.. اترك كل ما كنت اقوم به ولا استطيع ان افعل شيئاً من الشعور النفسى الشئ الذي شعرت بع...  وبالصدفة البحتة افتح احد صفحات النت لاحد شهداء حماس فقتنطلق بكل هدوء حزين  نشيد "اخى سوف تبكى عليك العيون ** وتسال عنك دموع المعين**فان جف دمعى سيبكى الغمام** يرصع صدرك بالياسمين" وبالصدفة تكون هناك صورة لخالد مشعل في الصفحة..


 


 لا اشعر بنفسى.... صوت النشيد الحزين مع صورة خالد مشعل.... لا تملك الدموع الحزينة الا ان تسيل.... لا يملك القلب الا ان يبكى دماً.... احساس لا يقدر المرء على وصفه...


 


لا ادرى منذ متى عرفت هذا المجاهد العظيم... لكنى منذ صغرى كان اسمه مع اسم الشيخ احمد ياسين والدكتور الرنتيسي  يتردد دوماً في بيتنا بمزيد من الافتخار والاحترام والتقدير ... كنت اسمع واصمت فلم يكن لى في السياسة مطلقاً... حتى دخلت ثانوى... وبدات الانتفاضة... ووقتها بدات اتابع الاخبار... وعرفت ساعتها لم تذكر هذه الاسماء بالاضافة إلى اسم حماس في بيتنا وفي بيوت كثيرة كنت اذهب عليها بمثل هذا الاحترام والتبجيل والحب...


 


منذ هذا الوقت وسبحان الله عزوجل وانا اعشق منظمة اسمها حماس.... منذ ذلك الوقت وانا حمساوى حتى النخاع... في العام 2004 لا احد يمكنه ان يتخيل الحزن الذي مررت به عندما استشهد الشيخ ياسين... ولم تمر ايام الا واستشهد الدكتور الرنتيسي... ويتوالى استشهاد القادة والمجاهدون والمرء من حزن إلى اسى.. وإن كنت اشعر بالتفاؤل من وقت لاخر عندما يطل علينا استاذنا خالد مشعل من فترة لاخرى عبر شاشات الفضائيات.. يطل علينا بوجهه الباسم دوماً ليبث في المرء الامل بان النصر قادم باذن الله تعالى وفي اقرب وقت..


 


لا استطيع التخلص من حالة الضيق النفسى التى امر بها منذ سمعت هذا النبا... اتالم حتى الان كلما تذكرت.. اتكلم مع احد اصدقائي بالصدفة فنتكلم على الموضوع فاقول له.. والله لا ادرى ماذا يمكن ان يحدث لى اذا استطاع هذا العدو الغادر الوصول إليه ... فيقول لست وحدك... بل الالوف... ارجع مرة اخرى إلى همى الحزين واجلس لافكر... تذكرت قول والدة صديق لي مرة  عندما اخبرها صديقي بفشل محاولة الاغتيال فتقول... هذه سنة الله عزوجل في كونه... ان يموت هؤلاء على الشهادة... لان هؤلاء عاشوا لها ومن اجلها...فمن الذي سيموت على الشهادة إذا لم يمت هؤلاء؟؟؟ نحن الذين نعيش ليل نهار على المعاصى... افكر كثيراً في هذه المقولة.. نعم والدتنا الفاضلة على حق... يقول الله عزوجل " ويتخذ منكم شهداء"... اى ان الشهداء يتم اصطفائهم وليس اى شخص يتمنى الشهادة فينالها.. هذه تحتاج إلى رجال صدقوا الله فصدقهم....


 


لن افاجئ يوم اذا فتحت الجزيرة ورايت عبارة "عاجل: الموساد ينجح في اغتيال خالد مشعل" .... لكن لست متوقع ساعتها كيف او ماذا سيحدث لى... والله لا استطيع التفكير حتى... نعم الموت حق علينا والشهادة منتهى امال كل مسلم... ولكنه والله الحزن على فراق اخ مجاهد حيبيب لم نعرف عنه دوماً الا الصدق لاخلاصه ووطنيته... الحزن على ان يفارقنا قائد ما عرفناه الا صلباً قوياً مدافعاً عن كل شبر من ارضه ووطنه في زمن التخاذل والسقوط....


 


هو الحزن على رمز عشقه الالوف... رمز تشعر فيه بنفحات ياسين والرنتيسي وعياش وصلاح شحادة وابو هنود وعشرات ممن بذلوا وضحوا وفدوا فلسطين بدمائهم وارواحهم..


 


باذن الله سياتى هذا اليوم بعد ان نفرح معه بتحرير ارض فلسطين من الغاصب المعتدى....  ومن هنا برقية حب في الله عزوجل إلى استاذنا وحبيبنا خالد مشعل وتمنى بداوم الصحة والعافية له باذن الله تعالى...


 


**************


احمد مستجير


 


img151/8735/p1010005ao0.jpg


صورة للدكتور مستجير (اليمين) مع والدى (اليسار)


 


 


لم اسمع عنه الا منذ حوالى اربع سنوات عندما اخبرنى ابى عنه ذات مرة...  كان احمد مستجير احد افضل علماء مصر الحاليين... ان لم يكن افضلهم... كان له عشرات الكتب في فرعين من فروع العلم... الهندسة الوراثية الذي كان اكبر عالم لها في مصر... وفي اللغة العربية والشعر حيث كان احد اعضاء مجمع اللغة العربية واحد الذين الفوا نظريات في الشعر... توفى هذا العالم اثر جلطة في الدماغ جائته وهو يشاهد مجازر لبنان على التلفاز... يقول عنه من عرفوه انه كان شديد الوطنية والحب والعشق لمصر وللعلم... كان والدى صديق له يذهب لزيارته كل فترة ليناقش معه ابحاث يقوم بها عن الهندسة الورائية.. ففى يوم اخبرنى والدى انه قال لمسئولين في الدولة ان مصر بامكانها توفير كافة احتياجاتها من القمح والاعتماد على نفسها في فترة قصيرة جداً (لا اتذكرها صراحة).. ولكن سيادة المسئولين رفضوا لان هناك تعليمات من العم سام ولا حول ولاقوة الا بالله... الف مستجير عشرات الكتب وكان له عشرات التلاميذ في كل انحاء العالم...  توفى مستجير في النمسا حيث كان يقضى اجازته السنوية ولم تكتب عنه الجرائد الا خبر في سطرين في الصفحة الاولى في الاهرام وربع صفحة داخلية... تولو كان فناناً او راقصة ماتت لارسلوا طائرة خاصة لتاخذ جمثانه ولمشى الرئيس وخرفانه الوزراء في جنازته ولفتحت صفحات الجرائد تتكلم عن كيف كان يرقص وكيف كان يقوم بالكليبات الساقطة.. وكيف كانت سيادتها ترقص بطريقة راقية....وبالصفحات... لكن للاسف هذا عالم فلا يستحق منا ان نتكلم عنه لاننا ليس لنا شان بالعلم واهله... ولا حول ولا قوة الا بالله...


لمعرفة المزيد عن الدكتور مستجير... اضغط هنا


 


*****************


مواقع تنقل عنا بعض كتاباتنا واخبارنا...


 


موقع طلبة جامعة القاهرة... كل الطلبة ... نقل على الصفحة الرئيسية له مقال نشر على البلوج بعنوان " مقارنة بسيطة" على هذا اللنك


 


http://www.alltalaba.com/weghetnazar.php?act=2&id=9589


 


موقع في البلد نقل عنا في موضوع حجب المدونات في الصفحة الرئيسية له


http://news.filbalad.com//News.asp?NewsID=14437


 


موقع الامرون بالمعروف والناهون عن المنكر... نقل عنا اسلسلة الجديدة "كلمة إلى اخواننا السلفيون"


http://www.alameron.com/pliask.html


 


جريدة المصرى اليوم نقلت عن براء صاحب المدونة مشاركته في احدى المجموعات السياسية البريدية على الانترنت


http://www.almasry-alyoum.com/article.aspx?ArticleID=26610


 

Labels:

4 Comments:

At 6:31 AM, Anonymous Abd El Rahman said...

اول ما عرفت يعني ايه جهاد عرفت يعني ايه يحي عياش ويعني ايه خالد مشعل.. رجال بأمة

 
At 2:15 PM, Blogger m_elmenofy said...

كما قلت يا اخى الكريم اذا مات هؤلاء على فراشهم فلمن الشهادة؟؟
انا لهم رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه

 
At 10:36 PM, Anonymous Anonymous said...

بسم الله الرحمن الرحيم..
اولا احييك على مدونتك الرائعه..
ورحم الله الدكتور أحمد مستجير..كان من خيرة علماء مصر..

أنا اقوم الان بعمل موقع مشروع قومي بسيط كبداية بعض الشىء..و المشروع ده ان شاء الله هيعمل نهضة كبيرة ان شاء الله...
ياريت لو اقدر اتواصل معاك عشان أشرحلك أكتر اكون شاكر جدا..
و ايميلي اهو:

flaxcoder@hotmail.com

ولك جزيل الشكر..

 
At 1:26 AM, Anonymous Anonymous said...

يسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبر كاته .انا فى غابة السعادة لتعرفى اليكم جزاكم الله عنا وعمن انتفع بعلمكم خيرالجزاء واتوجه بالشكر لمن كان سببا فى .التعرف عليكم وهو اخى وجبيبى اشرف طعيمه متمنيا لكم دوام الصحة والتقدم ابو عبد .الله

 

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home